التعليمات

هناك معيارين مهمين من اجل تغذية البخار الجاف في المعالجات التي تستخدم البخار. الاول هو انتاج البخار الجاف من منتج البخار عن طريق التصميم الصحيح والاخرى فصل البخار قبل الوصول الى المعالج عن طريق تصميم التأسيس الصحيح للتكثيف المتشكل في نتيجة التكثيف الى ان يأتي هذا البخار الجاف الى المعالج.

لن يتم اختيار ضغط مرتفع أعلى من الضغط الاعلى الذي يتم الحاجة اليها في معالجاتكم اثناء اختيار ضغط التشغيل لقدور البخار. انقدور البخار لن تقوم بانتاج البخار الجاف في الحالات الذي يتم فيها تشغيلها بضغوط اقل من 20% من الضغط الذي تم تصميمه وفقها.

ان انتاج البخار الجاف مرتبط بشكل مباشر مع انخفاض ضغط التشغيل. يتوجب ان يكون قد تم اختيار سعة منتج البخار في المشغلات التي لها سحب ذروة بشكل ملائم لهذا. ان كانت السعة غير كافية فسوف يتشكل انخفاض في الضغط سيتحقق انجراف الماء الى التأسيسات دون ان يتم التمييز ما بين منتج البخار.  

لن يتم التعرض لانخفاض الضغط بسبب عدم وجود مخزون في قدور البخار في سحب الذروة وسينخفض الضغط بسبب عدم وجود بخار مخزون في مولدات البخار واذا ما تم التفكير في انه سيتم انتاج البخار المائي فان كتابة العنوان بالشكل “هل سيكون القدر من نوع skoç او مولد البخار أفضل في سحب بخار الذروة؟” لن يكون صحيحاً بسبب الاسباب الذي قمنا بتوضيحها.

يجب ان يتم اعطاء الانحناء بمعدل 1/70 لخط البخار من اجل فصلها عن البخار عندما يتحول البخار الجاف المنتج الى التكثيف بسبب فقدان الاشعاع في الطريق, يجب ان يتم القيام بعمل تطبيقات مجموعة مصيدة البخار نهاية الخط وفوق الخط ويجب ان يتم وضع فواصل في مداخل المعالج.

وكذلك من الممكن ان يذهب القطع المنفصلة عن التأسيسات داخل البخار بانجرافها داخل المعالجات. من الممكن ان يستمر تنظيف  نتوءات اللحام في التأسيسات المتأسسة حديثاً بشكل خاص لأسابيع وأشهر في بعض الاحيان. ولهذا السبب يتوجب ان يتم القيام بالتنظيف بشكل دوري وبفترات محددة ووضع 100 شبكة على الاقل من ماسكات الاوساخ في مداخل البخار لجميع المعالجات. 

من اجل الحصول على التطبيقات والمعلومات التفصيلية يمكنكم الوصول الينا من على رقم الهاتف 0 212 595 16 56 او من على عنوان البريد الالكتروني teknik@jenesis.com.tr.

تعرف مولدات البخار على انه الانظمة الذي يمكن ان يقوم بانتاج البخار بشكل سريع جداً وذو سعة أكثر انخفاضاً نسبة الى قدور البخار في السوق. بالاشتراك مع كون هذا صحيحاً فمن الممكن ان يتم الاعتقاد على ان الاصدارات الصغيرة للقدور ذو انابيب الماء المستخدمة بالسعات والضغوط مرتفعة في نفس الوقت. من  اجل حصول منتج البخار على اسم مولد البخار فيتوجب ان يمتلك  تصميماً ذو انبوب ماء. سيتم اعطاء اسم القدر من نوع skoç على التصاميم ذو انابيب المداخن والذي يمتلك حجم ماء مخزون عالي.

بينما يقوم قدور البخار بانتاج البخار في وقت ما بين 30-90 دقيقة فمن الممكن ان تقوم مولدات البخار بانتاج البخار بالضغط المطلوب خلال ما بين 3-5 دقائق. ولهذا السبب فان مولدات البخار تقوم بتقديم امكانية توفير جاد في كل مرة يتم فيها تشغيلها لاول مرة.

ان مولدات البخار تمتلك حجم ماء تصل الى 1/10 تقريباً لقدور البخار. بالاضافة الى انه ليس داخل جسم مخزون الماء وانما داخل انبوب. ولهذا السبب فان خطر انفجار مولدات البخار هو صفر. ليس هناك اية مشكلة فعلية او قانونية من وضعها بالقرب من محلات اقامة الاشخاص.

تقوم مولدات البخار بانتاج البخار بالقدر التي ترغب فيها وفي الوقت التي ترغب فيها. ولهذا السبب تتشكل تزامن وتشغيل آلي جيد جداً ما بين نظام الاختراق وماء التغذية. وفي التقدير العكسي فسيتم انتاج البخار الساخن او البخار المائي.

ليس هناك حاجة لعمل بلوف سطحي او بلوف عمقي بسبب عدم وجود حجم ماء مخزون في مولدات البخار. وان هذا يقوم بتقديم ميزة مهمة من ناحية تشكيل خسارة أقل مقارنة بقدور البخار.

تقوم مولدات البخار بانتاج ما بين 100-4.000 كغم/ ساعة بشكل عام. ولكن ان شركة جينيسيس (Jenesis) يمكنها ان تقوم بتأسيس دوائر القدر الغير المحددة ورفع حد السعة من خلال نظام HUB.

في نتيجة الاعمال التي قامت بها اعمال البحث والتطوير (Ar&Ge’) لجينيسيس (Jenesis) في الــ 10 سنوات الاخيرة بشكل خاص فلقد تمت المباشرة بانتاج الانظمة التي تمتلك تكاليف اشتغال منخفضة وانتاجية عالية بدون مشاكل والتي تمتلك مواصفات عليا وتقوية الاطراف الضعيفة لمولدات البخار في الانواع التي باشرت بالانتاج بشكل قياسي.

من اجل الحصول على التطبيقات والمعلومات التفصيلية يمكنكم الوصول الينا من على رقم الهاتف 0 212 595 16 56 او من على عنوان البريد الالكتروني teknik@jenesis.com.tr.

ان مولدات البخار تمتلك حجم ماء بنسبة واحد بالعشرة فقط عند مقارنتها بتصاميم انابيب الدخان اللهبي. بالاضافة الى انه لم يتم العثور عليها على شكل مخزون خارج انابيب نقل حرارة حجم الماء هذا في مولدات البخار. يتم التحرك داخل انابيب الماء. وبهذه الواسطة يكون خطر انفجار مولدات البخار صفر.

ان استمرارية المشغلات اكتسبت أهمية في الاعوام الاخيرة وباشرت في زيادة الاهمية التي قامت باعطائها لصحة الانسان وسلامة العمل. ان التأثيرات التي ستخلفها قدور البخار المنفجر تكون ذو اتجاهات متعددة. وستقوم بترك تأثيرات مادية أو معنوية تحمل تأثيرها على الانسان والمشغلات طوال الحياة.

يتم اختبار مولدات البخار لعدد كثير من الاسباب منها تكاليف التشغيل المنخفضة, صحة وسلامة الانسان, سلامة محل العمل, طلب الاستخدام الانتاجي ما بين المصنع وتكاليف تأسيس شقة قدر منفصلة عن المصنع بشكل خاص.

من اجل الحصول على التطبيقات والمعلومات التفصيلية يمكنكم الوصول الينا من على رقم الهاتف 0 212 595 16 56 او من على عنوان البريد الالكتروني teknik@jenesis.com.tr.

يتوجب ان يتم تسخين ماء التغذية بسبب التخلص من الغازات المسببة للتآكل مثل الاوكسجين واحادي اوكسيد الكربون الموجودة داخل الماء الذي يقوم بالتغذية في منتجات البخار. بينما يتم انحلال غاز احادي اوكسيد الكربون في الماء التي تكون درجة حرارته اكثر من 65 درجة مئوية ينحل الاوكسجين عند درجة حرارة 102 درجة مئوية. لا يتم استخدام نظام الغازات بسبب ارتفاع درجة حرارة خزان التكثيف في بعض المشغلات الى ما بين 85-90 درجة مئوية من تلقاء نفسها ومن الممكن ان يتم مكافحة التآكل من عمل جرعات كيمياوية لماسك الاوكسجين فقط دون استخدام الغازات بسبب تكاليف التشغيل والاستثمار الاول الاكثر انخفاضا للاوكسجين بكميات منخفضة بقيت داخل مياه التغذية.

ان درجة حرارة الماء تختلف ما بين 80-105 درجة مئوية في جميع الشروط. يتشكل فراغ في طرف الامتصاص داخل المضخة اثناء تغذية مضخات التغذية الماء عند ضغط عالي لمنتجي البخار. يتشكل تجويف كنتيجة للتوسع الحجمي المرتبط بهذا والتبخر بسبب درجة الحرارة العالية لماء التغذية تحت شروط الفراغ.

يجب ان يتم شراء مكثف بارد بدل رمي المكثف الساخن الى المجاري بهدف خفض درجة حرارة خزان التكثيف بسبب تشكل تجويف وهذا لن يعتبر صحيحاً بسبب تشكل تآكل وكذلك تكاليف تنقية المياه الاضافية المرتبطة برمي الماء ذات الجودة للمجاري وكذلك ضياع في الطاقة.

ولهذا السبب يتم العمل على خلق ضغط ستاتيكي في مداخل مضخة ماء التغذية من خلال رفع الغازات الطاردة او خزانات التكثيف. مثال يتوج ان يتم وضع الغازات الطاردة التي تعمل عند درجة حرارة 105 درجة مئوية على بعد 5 م على الاقل من المضخة.

من الممكن ان يتم وضع مضخة تعميم أرخص نسبياً ما بين المضخة والخزان من اجل اطالة عمر المضخات مياه التغذية ان كان سيتم اخراج الغازات او خزان التكثيف الى الاعلى. ان مضخات التعميم ستضغط على مضخة التغذية الرئيسية لمياه التغذية بدرجة حرارة عالية تم اخذها من خزان التكثيف او الغازات ويتم اعاقة تعرضهم للتجويف من خلال خلق ضغط موجب في امتصاص المضخات.

وكذلك يوجد انواع سترات التبريد في مضخات مياه التغذية من نوع المكبس المستخدم في مولدات البخار. يتجول الماء البارد داخل سترة التبريد المتواجد خارج الجسم من اجل عدم التسبب بالضرر للبناء الداخلي لمضخة المياه الحارة التي تقوم بالتغذية داخل المضخة من نوع المكبس. وبهذه الطريقة يمكن حماية المضخة.

من اجل الحصول على التطبيقات والمعلومات التفصيلية يمكنكم الوصول الينا من على رقم الهاتف 0 212 595 16 56 او من على عنوان البريد الالكتروني teknik@jenesis.com.tr.

هناك عاملين مهمين يقومان بالتأثير على الانتاجية في انتاج البخار. احدهما لانتاجية الاحتراق والاخرى انتاجية لنقل الحرارة.

ان اختيار الموقد من اجل امكانية ان تكون انتاجية الاحتراق عالية مهمة جداً. ان اختيار النسبي بدل التدرج في المواقد اصحبت غير كافية أيضاً وفق تقنيات يومنا الحالي. مثلما يوجد الانواع النسبية الميكانيكية والالكترونية داخل الانواع النسبية فسيتم القيام باجراء التصنيفات الذي يتم فيها تحديد انتاجية الاحتراق والتعريف على شكل Class I-II-III-IV-V بالاشتراك مع المنتجات الصديقة للبيئة عندما يتم ذكر Low NOx داخل هذا. وكذلك يتوجب ان يكون هناك موقد غير مختار بالحدود حسب سعة البخار من اجل الاحتراق لانتاجية عالية. ولكن سيفسد اعداد الاحتراق بسبب تغيير هذه القيم بها فيها الموجودة داخل الساعات. ولهذا السبب يتم اقتراح استخدام أنظمة trim والذي يمكن من خلاله القيام باعدادات الاحتراق بشكل مستمر حسب كمية الاوكسجين الموجود في المدخنة من اجل توفير استمرارية قيمة الاحتراق المثالي.

ومن ناحية اخرى من المهم جداً ان يتم تحويل الطاقة المنتجة في نتيجة الاحتراق من قبل الموقد الى الماء بواسطة انابيب نقل الحرارة. يتوجب ان يتم الانتباه الى مساحة سطح الناقل الحراري من جنس المتر المربع م2 في نفس الوقت اثناء النظر الى سعة منتج البخار من جنس كغم/ ساعة. لا سيما انه من الممكن ان يتم التخلص الطاقة المنتجة من قبل الموقد من المدخنة دون تحويلها الى الماء من قبل الانابيب الغير الكافية. سيتم القيام بعمل تصميم من خلال الموافقة على انه سيتم اخذ 1.000 كغم/ ساعة من البخار من كل 40م2 في منتج بخار مثالي. يتم انتاج بخار مائي وسيتم أيضاً خفض الانتاجية في منتجات البخار التي تمتلك مساحة سطحية لنقل حرارة أقل. مثال ان منتج البخار ذو سعة 5.000 كغم/ ساعة يجب ان يمتلك مساحة سطحية لنقل حرارة اقل من 5×40= 200م2.

ان العامل المهم الاخر في منتج البخار هو عدد ممراتها. يجب ان يكون هناك 3 ممرات من اجل منتج بخار مثالي. ان الانتاجية تكون أقل في منتجات البخار الذي يتم تصميمها ذو ممر واحد أو ممرين. وفي هذه الوضعية سيكون الاضرار كبيرة جداً بسبب كون تكاليف التشغيل مرتفعة جداً.

سيتم القيام بتوفير مساهمة في انتاج البخار ذات جودة أكثر وتقليل القيام بعمل الذروة في الموقد الذي يتم عن طريق نظام الفحص النسبي ونظام تغذية الماء لمنتج البخار. وبشكا اضافي يتم تقديم امكانية التوفير بشكل كهربائي واختيار التحكم في التردد في مضخة ماء التغذية.

من الممكن ان يكون درجة حرارة غاز المدخنة ما بين 200-350 درجة مئوية في منتج البخار. ولهذا السبب من المهم جداً ان يتم اعادة الطاقة الموجودة في غاز المدخنة بكميات كبيرة. يمكنكم القيام بنقل طاقة غاز المدخنة الى الماء والى انظمة التوفير الذي يمكن من خلاله تحويل طاقة غاز المدخنة الى الماء وانظمة الاسترداد الذي يتم من خلاله تحويل غاز المدخنة الى الهواء يعتبر جزءاً لا يتجزأ من منتج البخار. يتوجب الحصول على ربح بنسبة 1% تقريباً في انتاجية منتج البخار لدرجة الحرارة التي تقع لكل 20 درجة مئوية عند حصولنا على طاقة من غاز المدخنة. مثال عندما نقوم بخفض درجة حرارة غاز المدخنة التي هي 240 درجة مئوية لغاية 120 درجة مئوية, فمن الممكن ان يكون التوفير بالشكل التالي: 120/20= 6%.

بالاشتراك مع عدم وجود خسارة بلوف في مولدات البخار فمن الممكن ان يتم اعادة خسارة الطاقة المتشكلة بسبب البلوفات الذي يتم من العمق وكذلك من السطح بدون صاحب لمنتج البخار المحتوي على انبوب دخان اللهب. من الممكن ان يتم اخذ الطاثة عن طريق انظمة استعادة بخار الفلاش الذي سيتم تأسيسه في مخارج انظمة البلوف السطحي ورمي مياه البلوف الى المجاري بشكل بارد.

سيتم القيام برمي كمية من البخار الى الهواء بالاشتراك مع الغازات الخاصة بالتآكل والذي سيتم رميها من صمام التهوية في المشغلات التي تستخدم الغازات. من الممكن ان يتم اعادة استرجاع طاقة البخار الذي تم رميها بشكل غير متحكم. سيكون هناك امكانية من اجل توفير اعادة استرجاع البخار الذي تم رميه عن طريق هذا النوع من مغيرات الحرارة الذي يكون تحملها للتآكل مرتفعة جداً والمصنوعة من مواد خاصة.

من اجل الحصول على التطبيقات والمعلومات التفصيلية يمكنكم الوصول الينا من على رقم الهاتف 0 212 595 16 56 او من على عنوان البريد الالكتروني teknik@jenesis.com.tr.

هناك 4 طرق مهمة اخرى لخفض تكاليف البخار بشكل اضافي لكتابة “كيف يمكنني انتاج بخار اكثر انتاجية”:

  • القيام بانتاج الماء الساخن عن طريق نظام JetPack

يتم القيام باستخدام غلايات الماء الساخن او خزانات تراكم الماء الساخن من اجل امكانية تلبية سحب الذروة في عدد كبير من المشغلات. سيتم الاستمرار بفقدان الاشعاع العالي من على 24 ساعة في هذا النوع من انظمة الماء الساخن الذي يمتلك حجم مخزون مرتفع. ان انتاجية المبادلات الحرارية ذو الانبوب المستخدم داخل الغلاية يكون أقل بكثير حسب الانواع ذات اللوحات ولا تحتوي على سهولة الصيانة والتعمير ايضاً.

يتوجب ان يتم القيام بالتخزين عند درجة حرارة 65 درجة مئوية على الاقل للماء الساخن بسبب خطورة مرض الفيلقية (Lejyonella). وبالاضافة الى هذا يتطلب تكاليف التشغيل ايضاً. وبدلاً عن هذا يتم تقديم امكانية توفير استخدام انظمة انتاج الماء الساخن JetPack الذي يمكنه ان يقوم بتلبية سحب الذروة والتي لا تتطلب تراكم الماء الساخن.

  • التحقق من فعالية العوازل

لا يتم معرفة تأثيرات العوازل والاختباء خلف الواح التغليف. ولهذا السبب يتوجب ان يتم القيام بقياس تأثيرات العوازل واجراء التحسينات الضرورية عن طريق الكاميرات الحرارية. يتم تقديم امكانية توفير كبيرة باستخدام سترات الصمامات وعزل الانابيب التي ليست عازلة. وكلك سيتم المباشرة في انتاج العوازل الحرارية الذي من الممكن ان يستمر  مثل الطلاء من اجل الاماكن الذي لن يتم فيها العزل مع اخذ المكان بنظر الاعتبار.

  • تركيب نظام استعادة بخار الفلاش

ليس من الضروري ان يتم رمي بخار الفلاش الذي يأتي من خط التكثيف من تهوية خزان التكثيف الى الجو. وبدلاً من هذا من الممكن ان يتم انتاج الهواء الساخن او الماء الساخن عن طريق طاقة بخار الفلاش اثناء سكبها في خزان التكثيف دون اخذ طاقة التكثيف وفصل بخار الفلاش والمكثف الذي تم تصميمه لانظمة اعادة استرجاع بخار الفلاش قبل خزان التكثيف.

  • تركيب نظام فحص مصيدة التكثيف

من الممكن ان يكون مصيدات التكثيف سبباً في تسريب البخار الحي من خلال بقائها مفتوحة بشكل مستمر او اطالة فترات الانتاج في المعالج من خلال بقائها مغلقة عندما لا تعمل بشكل صحي وسليم. حتى وان تم شراء مصيدات التكثيف من أجود الانواع فمن الممكن ان يتم المباشرة بالتسريب خلال فترة قصيرة بسبب تأثير الاوساخ او ضربة المدرب سواء القادم من التأسيسات وسواء عبر خطوط التركيب والنصب. ان تكاليف خسارة الانتاج او البخار المتسرب ستكون مرتفعة جداً مقارنة بتكاليف مصيدات التكثيف. ولهذا السبب ان متابعة خسارة تأسيس الانظمة التي تقوم بالفحص اونلاين بشكل مستمر وعمل مصيدات التكثيف بشكل صحي ام لا مهم جدا من ناحية خفضها الى أدنى حد.

من اجل الحصول على التطبيقات والمعلومات التفصيلية يمكنكم الوصول الينا من على رقم الهاتف 0 212 595 16 56 او من على عنوان البريد الالكتروني teknik@jenesis.com.tr.

ان سلسلة SHS و HUB التي انتجتها انظمة بخار جينيسيس (Jenesis)  حيث يكون منتجي البخار بتصميم ذو انبوب الماء ويمتلك حجم ماء

يصل لغاية 1/10 حسب التصاميم ذو انابيب دخان اللهب. وكذلك لا يوجد على شكل مخزون وثابت خارج انبوب الماء وانما يتواجد على شكل متدفق داخل الانبوب.

واضافة الى هذا فان ضغط تحمل الانابيب المستخدمة بشكل قياسي يصل الى 250 بار في حرارة البخار. انه وبواسطة هذه الانابيب الخاصة ذو التحمل للضغط المرتفع لن يكون تحملها مرتفعا من اجل الضغط فقط وانما لقد ارتفع تحملها ضد التآكل كثيراً.

من الممكن ان يتم تصميم مولدات بخار جينيسيس (Jenesis)   الذي تم تصميمه ضغطه بشكل قياسي على ان يكون ما بين 3-10 بار بضغوط مرتفعة حسبما هو مطلوب دون اتخاذ اي خطر باتجاه الطلبات الخاصة. ان مولدات بخار جينيسيس (Jenesis)   وبسبب هذه المواصفات تمتلك خطورة انفجار صفر.

انه وبواسطة نظام HUB يمكن ان يتم تأسيس شقق قدر البخار دون ان يكون هناك حدود للسعة بالموديلات التي تقوم بالربط المتتالي. مثال انه في نظام HUB من الممكن ان يتم تأسيس شقق القدر 30ت/ ساعة من خلال ربط عدد 10 من النماذج ذو 3ت/ساعة بشكل متتالي. يتم اخذ النماذج الى الدورة بالقدر المطلوب وفي الوقت المطلوب بواسطة التشغيل الالي المركزي لنظام HUB. يتم القيام بعمل  تساوي الازواج ما بين النماذج من خلال اخراج العاملة كثيراً اولاً او ادخال العاملة قليلاً اولاً حسب ساعات عمل النماذج.

انه وبواسطة نظام HUB يتم توفير خفض تكاليف التشغيل وامتلاك سعة مرنة جداً في سعة الانتاج المختلف حسب الوضع الاقتصادي او الموسمي.

من اجل الحصول على التطبيقات والمعلومات التفصيلية يمكنكم الوصول الينا من على رقم الهاتف 0 212 595 16 56 او من على عنوان البريد الالكتروني teknik@jenesis.com.tr.

ان درجة حرارة غاز المدخنة تعتبر واحدة من العوامل المهمة جداً والتي تعرض الانتاجية لمنتجي البخار الموجودة في المشغل. مهما ارتفع درجة حرارة غاز المدخنة كلما كانت الانتاجية منخفضة.

من الممكن ان يكون هناك عدة اسباب لارتفاع درجة حرارة غاز المدخنة. من الممكن ان نقوم بتفصيلها على شكل 4 عناوين رئيسية.

 

  • في البداية ان تصميم منتج البخار مهم جداً. انه في التصاميم ذات الممر الواحد او الممرين تكون درجة حرارة غاز المدخنة مرتفعة أساساً وبشكل قياسي. ولهذا السبب اننا نقترح استخدام منتج بخار مصمم بـــــــ 3 ممرات بشكل مثالي. يتوجب ان يكون ممتلكاً لمساحات سطحية لنقل الحرارة الكافية دون التمييز في عدد الممرات. من الممكن ان يتم التصميم من خلال حساب الحصول على بخار 1.000كغم/ ساعة لكل 40 م2 بتعريف عام جداً في منتج البخار. مثال ان منتج البخار سعة 5ت/ ساعة يجب ان يمتلك مساحة سطحية لنقل حرارة اقل من 5×40 = 200 م2. ان كان أقل من ذلك فسيتم رمي الطاقة في درجات حرارة أعلى من المدخنة بسبب عدم تحويل الطاقة الذي يمتلكه دخان اللهب المنتج الى ماء بشكل كافي هذه المرة وسوف ترتفع صرف الوقود مع انخفاض الانتاجية.

 

  • ان انتاجية احتراق الموقد تعتبر من العوامل التي تؤثر بشكل مباشر على درجة حرارة غاز المدخنة. ولهذا السبب هناك فائدة من الحفاظ على انتاجية احتراق المواقد تحت السيطرة بشكل مستمر. من الممكن ان يتم اعداد احتراق غني من قبل خدمات المواقد من اجل امكانية الاجابة على احتياجات بخار الذروة الموجودة في بعض المشغلات بشكل سريع. يعني من الممكن ان يتم اختيار موقد سريع ولكن غير انتاجي بسبب الطلبات التشغيلية. هناك فائدة في انتاج الحلول الصحيحة أكثر من خلال حساب الزيادات والنقصان بشكل تفصيلي. ومن ناحية اخرى انه واثناء اجراء الاعداد الموسمي للمواقد من الممكن ان يتغير ضغط الغاز او شروط المناخ بسبب كونها مرتبطاً بضغط الغاز والاجواء لحظة الاعداد كما من الممكن ان يتغير خلال ساعات, سيضطرب جودة الاحتراق وانخفاض الانتاجية بسبب ارتفاع درجة حرارة ضغط الغاز. ولهذا السبب يجب ان يتم الاعداد حسب قيم الاوكسجين الموجود في المدخنة بالشكل الذي يكون فيها لحظة الاحتراق باستخدام انظمة trim الاوكسجين المثالي.

 

  • اما الموضوع المهم الاخر فهو انتاجية تحويل طاقة اللهب المتشكل في نتيجة الاحتراق الى الماء. سيتم رمي الطبقة القشرية التي ستتشكل في سطوح نقل الحرارة الى الجو من المدخنة بعد اخذ كمية كافية من اللهب وطاقة الدخان بسبب اعاقتها لنقل الحرارة. ان تشكل الطبقة القشرية مرتبط بأن يكون جودة ماء التغذية جيدة ومستمرة. وكذلك ان الحفاظ على مستويات التوصيل في منتجي البخار تحت السيطرة سيكون سبباً في تشكل الطبقة القشرية. من المهم ان يكون صلابة الماء الذي يتم تغذيته صفراً او حتى توصيلها منخفضاً ان كان ذلك ممكناً. ان كان يتم استخدام منتج بخار ذو انبوب اللهب والدخان فمن المهم جداً ان يتم القيام بالبلوفات من قبل انظمة التشغيل الاوتوماتيكي.

 

  • ان كان كل شيء على ما يرام؛ فان لم يتشكل طبقة القشرة مع المحافظة على انظمة التنافذ العكسية في جودة الماء بالمستويات العليا بشكل مستمر وبجودة عالية مستمرة من خلال trim يعني جودة الاحتراق وان كان لديكم مساحة انتقال حرارة كافية فيتوجب هذه المرة ان يتم اعادة استرجاع الطاقة الذي يمتلكه الغاز في درجات حرارة مرتفعة في المدخنة بواسطة المقتصد. انه وبواسطة مقتصد غاز المدخنة ذو التكثيف او عدم التكثيف فمن الممكن ان يتم رفع الانتاجية ما بين 5-8% عن طريق المقتصد.

من اجل الحصول على التطبيقات والمعلومات التفصيلية يمكنكم الوصول الينا من على رقم الهاتف 0 212 595 16 56 او من على عنوان البريد الالكتروني teknik@jenesis.com.tr.

يجب ان يكون درجة حرارة خزان التكثيف ما بين 80-90 درجة مئوية في المنشآت الغير الغازية. انه وفي درجات الحرارة التي تكون 80 درجة مئوية او ما دونها يزداد كمية الاوكسجين كثيراً ويكون قد انحل داخل الماء. سيقصر عمر النظام من خلال عمل تآكل للاوكسجين الذي يدخل الى نظام انتاج البخار بالاشتراك مع الماء المرتبط بهذا. ان هذا خطير وذو تكاليف جادة وخطيرة.

حتى وان كان الحفاظ على الاوكسجين داخل خزان التكثيف ممكنا عن طريق الكيمياويات الماسكة للاوكسجين فانه وبسبب زيادة كمية الاوكسجين بشكل مكافئ في درجات الحرارة التي تكون أقل من 80 درجة مئوية فسيزداد كمية الكيمياويات الواجب تغذيتها كثيراً جداً. ان الكيمياويات التي تغذي الماء اكثر من اللازم يكون سبباً في الماء للكيمياويات خلال فترة قصيرة مثلما تقوم باحضار الاحمال الاضافية من ناحية التكاليف. تم تشريط الماء من الاسفل وتكون تكاليف التشغيل مرتفعة جداً بسبب كونها ساخنة. ولهذا السبب ان القيم التي تكون تحت 80 درجة مئوية لن تكون معقولة.

وبتقار مشابه ان القيم التي تكون اعلى من 90 درجة مئوية لن تكون مرغوبة بسبب تعرض مضخات التغذية للتجويف. سيقصر عمر المضخة مع زيادة خسارة الاشعاع المتشكل من خزان التكثيف.

من الممكن ان يكون هناك 4 عوامل رئيسية سبباً في ارتفاع درجة حرارة خزان التكثيف ان لم يكون محراركم عاطلاً.

  • من الممكن ان يكون التكثيف الساخن القادم الى خزان التكثيف لتسريب مصيدات التكثيف المحتملة سبباً في مجيء البخار الحي وليس بخار الفلاش والتكثيف الساخن فقط. ان مصيدات التكثيف الذي يقوم بتسريب البخار سيكون سبباً في تعطل مضخات مياه التغذية مع ارتفاع في درجة حرارة خزان التكثيف الذي يعتبر سبباً في خسارة جادة في المشغلات. ولهذا السبب يجب الحفاظ على تسريبات مصيدات التكثيف تحت السيطرة بشكل منتظم.

 

  • وان الموضوع الاخر هو يجب فتح خطوط المرور لمصيدات التكثيف من اجل حل مشكلة البخار المائي او من اجل تقييد فترات المعالجة للموظفين الذين يقومون باستعمال المعالجات في المشغل. خصوصا انه لن يتم الشعور بالخسائر التي تتسببها الاقسام الموجودة في المعالجة للموظفين المنحلين بهذا الشكل بسبب مصيدة التكثيف الذي تم اختياره بشكل خاطئ او التي لا تعمل بشكل صحي. ولهذا السبب يجب التأكد من ان يكون الموظف مدرباً ومصيدة التكثيف تعمل بشكل صحي وصحيح.

 

  • ان تغذية الماء بمسافات محددة بشكل يدوي وتساقط التكثيف الى خزان التكثيف فقط بشكل مرتبط بتعطل نظام فحص ماء التغذية الطازح سيكون سبباً في الافراج عن درجة حرارة خزان التكثيف بمسافات أوسع.ولهذا السبب يجب التأكد من ان نظام فحص المستوى يعمل بشكل صحي وسليم.

 

  • وان العامل الاهم الاخر غلق خزان التكثيف بسبب عدم كون التهوية كافية. من الضروري ان يكون خزانات التكثيف ذو غلاف جوي. يتوجب ان يتم تصميم مصيدات التكثيف وجميع المعالجات في هذا النوع من النظام بالشكل الذي يكون فيها معا الانظمة ذات خزانات التكثيف المغلقة. يتوجب ان يتم تصميم نسبة 99% من المشغلات عن طريق نظام ذو غلاف جوي بسبب كون المشغل سهلاً. ولهذا السبب من الممكن ان يتم اقتراح تقييم وفصل بخار الفلاش من خلال نظام اعادة الاسترجاع اولاً من خزان تكثيف بخار الفلاش القادم بشكل مشترك مع التكثيف الساخن من خط التكثيف. من الممكن ان يتوجب رمي بخار الفلاش الى الهواء عن طريق تهوية خزان التكثيف في المشغلات التي لم تقوم بتأسيس نظام. ولهذا السبب يجب اختيار قطر التهوية بالشكل الذي لا يؤدي الى التراكم داخل الخزان وبالشكل الذي يقوم فيها برمي جميع بخار الفلاش المتشكل. ان حصل ضيق داخل خزان التكثيف فسيرتفع الضغط ودرجة الحرارة.

من اجل الحصول على التطبيقات والمعلومات التفصيلية يمكنكم الوصول الينا من على رقم الهاتف 0 212 595 16 56 او من على عنوان البريد الالكتروني teknik@jenesis.com.tr.

ان جودة الماء في انتاج البخار مهمة للغاية. ان العوامل التي تحدد الانتاجية وحتى العمل, هو عمل جميع النظام بشكل صحي وسليم.

اثناء الانتقال من الطور السائل الى الطور الغازي فان المواد الصلبة الموجودة داخل الماء تجتمع داخل الماء المتبقي في الخلف بسبب عدم تمكنه من ترك منتج البخار بالدخول داخل البخار الموجود في الطور الغازي. ان كان هناك انجراف للماء من منتج البخار فان هذه الشوائب تذهب الى ان تصل الى المعالج بعد ان يتم نقلها على هيكلية الماء الموجود داخل البخار. ان المواد الصلبة الذي يتم نقلها من خلال انجراف الماء. من الممكن ان يكون سبباً في تعطل مصيدات التكثيف مثلما من الممكن ان يكون سبباً في انخفاض الانتاجية من خلال الحفاظ على نقل الحرارة في المساحات السطحية. يمكننا ان نقول باننا تحدثنا عن خسارة طاقة جادة حسبما هو معروف ومتوقع وانتاجية القدر بمعدل 8% تقريبا حتى طبيقلة القشر ذو 1 ملم والذي يمكننا اهمالها حتى وان كنا قد رأيناها بالعين.

ولهذا السبب يتوجب تغذية الماء بصلابة صفر لجميع منتجي البخار. وبهذه الواسطة سيكون قد تم مكافحة تشكل احجار التكلس.

وان المواد الصلبة المتبقية داخل منتج البخار تتجمع خلال الزمن وتنخفض الانتاجية من خلال تجمعها على سطح ناقلات الحرارة, وان هذا يؤدي الى تشكل التآكل والاجهاد الحراري. ولهذا السبب يتم العمل على الحفاظ على مستوى هذه المواد الصلبة التي ترفع التوصيل الكهربائي للماء مع انظمة البلوف الاوتوماتيكية تحت السيطرة. ولكن يجب ان يتم تأسيس نظام اعادة ارجاع لمخرج نظام بلوف او بسبب رمي كمية مهمة من الطاقة الى المجاري او تقليل كمية البلوف عن طريق عملية بلوف.

وان الطريق الاخر لتقليل كمية البلوف هو انظمة التنافذ. في حالة تغذية الماء بالموصلات المنخفضة جداً (5-25 ppm) من خلال اخذ المواد الصلبة الموجودة داخل مياه التغذية ستكون المواد الصلبة المتجمعة داخل منتج الطاقة قليلة جداً وفي هذه الحالة يكون قد تم خفض كمية البلوف الى ادنى حد ممكن.

اننا نقترح تغذية الماء بموصلات منخفضة وبصلابة صفر في منتج البخار المثالي بينما يكون تغذية الماء بصلابة صفر في منتجي البخار اجباري بسبب هذه الاسباب الذي تم عدها.

وان العامل المهم الاخر هو فصل الغازات المنخلة مثل الاوكسجين واحادي اوكسيد الكربون داخل الماء. يجب ان يتم الاقصاء قبل الدخول الى منتج البخار بسبب تشكل تآكل عالي جداً لهذه الغازات. توجد طريقتين لهذا. الاول رمي كمية من الغازات برفع درجة الحرارة بالبخار الحي لدرجة الحرارة باستخدام الغازات الحرارية (الكلاسيكية) ورميها بالجو مع البخار. والاخر هو الحفاظ على درجة حرارة خزان التكثيف فوق 80 درجة مئوية ويتم استخدام الكيمياويات الماسكة للاوكسجين.

من اجل الحصول على التطبيقات والمعلومات التفصيلية يمكنكم الوصول الينا من على رقم الهاتف 0 212 595 16 56 او من على عنوان البريد الالكتروني teknik@jenesis.com.tr.

ان مولدات البخار في الحقيقة عبارة عن قدور البخار ذو انابيب الباب بسعات أقل نسبياً مقارنة بالقدور ذات انابيب دخان اللهب. يتم استخدام نفس المواقد بنفس الانواع والسعاب في كلا التصميمين. ان كان سيتم التصميم بالشكل الصحيح فمن الممكن ان يتم انتاج البخار الجاف وذو الجودة في انابيب دخان اللهب وانابيب الماء.

من اجل هذه الاسباب والاسباب المشابهة فان البخار المنتج هو نفس البخار ويتم استخدامها في جميع القطاعات. يتم انتاج البخار بضغط ثابت وذو جودة وبشكل مستقل من الانواع الصناعية لمنتجي البخار. من الممكن ان يكون هناك اعتياد على استهلاك بخار مختلف في الصناعات او المعالجات المختلفة. ولكن ان هذه الوضعية عبارة عن سحب الذروة ومن الممكن ان يؤثر على اختيار السعة بشكل مرتبط بحسابات العمل المتزامنة. ولكن من الممكن ان يتم استخدام مولدات البخار ذو انبوب الماء ودخان اللهب.

من اجل الحصول على التطبيقات والمعلومات التفصيلية يمكنكم الوصول الينا من على رقم الهاتف 0 212 595 16 56 او من على عنوان البريد الالكتروني teknik@jenesis.com.tr.

عندما نقوم بخفض ضغط المشغل في منتج البخار فستتشكل 4 وضعيات مهمة.

  • في البداية ان كنتم تقومون باستخدام مولدات البخار ذو انبوب الماء من منتجي البخار فان خفضكم للضغط لن يؤثر على جودة البخار. ولكن اذا ما تم الخفض في الضغوط الاقل من نسبة 20% من ضغط تصميم قدر ضغط المشغل في الانظمة ذو انبوب دخان اللهب فسيزداد انتاج البخار المائي كثيراً بشكل مرتبطبالتغيير النسبي في مستوى الماء. وفي هذه الوضعية تبدأ المشاكل بالظهور مثل انخفاض الانتاجية, ضربة المدرب, التآكل والصدأ التي ستخلقها البخار المائي. ستظهر هذه المشاكل امامنا بمرور الوقت على شكل مشاكل لم يتم أخذها بنظر الاعتبار ولم يتم قياسها في جميع المشغلات.

 

  • – ومن ناحية اخرى عندما يتم خفض ضغط البخار سيتم تقليل كمية الوقود المطلوب احتراقها وعليه كمية الطاقة المطلوب اعطاؤها من اجل البخار. ولكن عندما يتم الاخذ بنظر الاعتبار للعوامل السلبية الاخرى المتشكلة عن هذ التقليل فسيكون قليلاً بالحد الذي لن يتم اختياره. مثال 10 بار ان قدر البخار التي تعمل بضغط (hg =

2.781,7 kJ/kg) فسيكون هناك حاجة لأعلى بخار 6 بار وبسبب كون الضغط ففي حالة رغبتكم في التشغيل بضغط 6 بار 6 barg (hg = 2763,5 kj/kg) فان كمية الوقود التي ستقومون بحرقها هو (2.781,7 – 2.763,5) / 2781,7 = 0,006 يعني ينخفض لغاية 0,6 % فقط.

– ان انخفاض الضغط يعني انخفاض درجة الحرارة ايضاً. مثال عندما يكون درجة حرارة التشبع في ضغط 10 بار 184 درجة مئوية فانه سينخفض الى 165 درجة مئوية عند ضغط 6 بار. وفي هذه الحالة ستنخفض انتاجيات المعالج بسبب انخفاض درجة حرارة البخار الذاهب الى المعالجات. لنتذكر ان الصيغة التي استخدمناها في انتقال الحرارة هي Q= U x A x lndT. ان انخفاض الفرق في درجة الحرارة في هذه الصيغة فان المساحة السطحية لانتقال الحرارة (A) وعدد طبقات انتقال الحرارة (U) ستبقى نفسها بسبب انخفاض درجة الحرارة بالمعدل الذي سيتم نقل طاقة اقل.  في مثالنا الذي كنا قد اعطينا فيها الضغط 6 بار بدلا من 10 بار فان درجة الحرارة ستنخفض بالشكل الذي يكون (184-165) / 184 = 0,1033 يعني لغاية 10%. ان هذه الوضعية تأتي بمعنى انخفاض سعة الانتاج بنسبة 10% واستمرار المعالج اطول بنسبة 10% تقريباً.

– وان الموضوع المهم الاخر هو في حالة اذا ما تم عمل تصاميم خطوط البخار والتكثيف وفق الضغط العالي فمن الممكن ان لا تحمل منشآتنا نفس السعة المطلوبة عند تقليل الضغط. لأنه من الممكن ان يكبر قطر الانبوب كلما انخفض الضغط. وفي التقدير العكسي يتم تشكيل ضربة مدرب وصدأ أكبر من خلال الصعود على القيم الحدودية لسرع البخار. يزداد انخفاض الضغط المرتبط بالسرعة العالية وبهذا ترتفع فقدان المنشآت.

وبسبب جميع هذه الاسباب الذي تم ذكرها اننا نقترح ان يتم خفض ضغط منتج البخار, وتشغيلها بالضغط الذي تم تصميمه, ورؤيتها بضغط اعلى لغاية وصولها الى المعالجات وخفض الضغط الى الضغط المطلوب من خلال محطات خفض الضغط في مكان قريب من

المعالجات.

من اجل الحصول على التطبيقات والمعلومات التفصيلية يمكنكم الوصول الينا من على رقم الهاتف 0 212 595 16 56 او من على عنوان البريد الالكتروني teknik@jenesis.com.tr.

يتوجب ان يتم اقصاء الغازات الأكالة مثل الاوكسجين وثنائي اوكسيد الكربون الموجود داخل ماء التغذية قبل دخولها الى منتج البخار. هناك طريقتين من اجل هذا. الطريقة الاولى هو تسخين المكثف. يجب ان تكون درجة حرارة ثنائي اوكسيد الكربون الموجود داخل المكثف 65 درجة مئوية والاوكسجين 102 درجة مئوية على ان يكون قد تم تحليلها من الماء بشكل كامل. اما الطريقة الاخرى الحفاظ على الغازات الأكالة عن طريق الكيمياويات.

سيتم رفع درجة حرارة المكثف الى ما بين 70-90 درجة مئوية من تلقاء نفسها بسبب كون معدل عودة المكثف مرتفعا فيما عدا في بعض القطاعات. ولهذا السبب يتم فصل ثنائي اوكسيد الكربون بشكل كامل. في الحقيقة ان الامر الذي يجب التوقف عليه هو الاخلاء من خلال تحليل الاوكسجين عن الماء.

عندما يتم استخدام الغازات الحرارية او الكلاسيكية فسيتم رفع درجة حرارة المكثف الى 105 درجة مئوية من خلال تغذيتها بالبخار الحي. من اجل ان لا يحصل تجويف في مضخات التغذية يتوجب ان يكون الغاز بارتفاع 5 م على الاقل من المضخة. وفي هذه الحالة سيكون هناك حاة الى شقة قدر يكون ارتفاعها 10م على الاقل. ان لم يكن الارتفاع كافياً عندها من الممكن ان يتم استخدام انظمة الغازات المعقدة (العصرية). ان هذه الانظمة المتشكلة باضافة صقيع الغازات لخزان التكثيف الحالية ستكون بدرجة حرارة هي نفس درجة حرارة حرارة خزان التكثيف الاعتيادية ولكن يختلف عنها بنقطتين وهما؛ امتلاكها لتوزيع الضغط الثابت ودرجة حرارة متجانسة. بينما يعمل التكثيف لغاية 105 درجة مئوية في الغازات الكلاسيكية فيتم الحفاظ على التكثيف بدرجة حرارة ثابتة تصل الى ما بين 85-90 درجة مئوية في الغازات المعقدة. يتم انحلال الاوكسجين في الغازات الكلاسيكية بشكل كامل وبينما يتم رمي كمية منها مع البخار من التهوية فان الكمية القليلة من الاوكسجين المتبقي في خزانات التكثيف التي ترتفع درجة حرارتها لتصل الى ما بين 80-90 درجة مئوية من تلقاء نفسها او في الغازات المعقدة تأتي الى حالة غير مؤثرة عن طريق الكيمياويات الماسكة للاوكسجين.

مثال ان منتج البخار الذي يكون 5ت/ساعة سيساعدنا اثناء اتخاذ القرار من اجل مقارنة تكاليف المشغل والاستثمار الاول من اجل كلا التطبيقين من اجل اية منشآة.

ان تكاليف الاستثمار الاول للغازات الكلاسيكية تكون مرتفعة. بالاشتراك مع ان تكاليف صقيع الغازات المقاومة للصدأ والخزان ذو ضغط مختلف تختلف من شركة الى اخرى فان تكلفته ستكون ما بين 15.000 – 20.000 يورو تقريبا مع تجهيزاتها.

يمكننا ان نقوم بتقسيم تكاليف التشغيل الى قسمين. الاول فقدان الاشعاع التي تكون من الجدار والاخرى تكاليف البخار المتسرب من صمام التهوية.

يتوجب ان يتم اضافة خسارة الاشعاع الذي سيتشكل بسبب خزان غاز مختلف لحساب التشغيل. تم غلق جميع الصمامات الموجودة على خزان الغازات بسعة 5 م3وان كنا قد وافقنا بان درجة حرارة الخزان ستنخفض من 105 درجة مئوية الى 100 درجة مئوية خلال 1 ساعة واحدة فقط عندما يركد في الماء الساخن واذا ما قمنا باجراء حساب لهذا فسيكون بالشكل التالي؛

Q = m x c x (T2-T1) = 5000 x 1 x (105-100) = 25.000 kcal/h اما كمية الغاز الطبيعي فسيكون (25.000 سعرة حرارية/ ساعة) / (8250×0,9) = 3,37 م3/ ساعة.

واذا ما قمنا باعتبار سعر الغاز الطبيعي على انه 0,25 يورو من على 20 ساعة في اليوم و300 يوم في العام فسيكون كالآتي؛

3,37× 0,25 × 20 × 300 = 5.055 يورو / عام

يمكننا ان نجد كمية الطاقة الذي سيتم رميها الى الجو من على جدار الغازات كل عام بشكل تقريبي عن طريق نظام الحساب هذا.

من الممكن ان يتم حساب كمية البخار المتسرب من صمام التهوية بالشكل المبين في ادناه. يتم استخدام صمام التهوية بقطر DN25 وسيتم ترك جزء منها مفتوحا بشكل تخميني وبمساعدة اليد بشكل كامل. سيرتفع البخار الصادر من صمام التطبيق العام بعد صمام البخار لما بين 50-100 سم على الاكثر وبعدها يتم اعدادها بالشكل الذي يتم توزيعها باتجاه اليمين واليسار حسب تدفق الهواء. وبهذا سيتم القيام بتوفير الاوكسجين المتحلل بداخلها بالسماح لرمي كمية من البخار.

يمكنكم اخذ قيمة kv على انه 12 كمعدل بالاشتراك مع اختلاف صمامات DN25 من منتج الى اخر. يمكنكم الموافقة على ان قيمة kv هو 4 تقريبا من خلال الموافقة على ان 1/3 الصمام مفتوح تقريباً. ان كان لديكم بيانات اوضح في ايديكم بشأن مشغلكم يمكنكم القيام بالحساب من الصيغة المبينة في ادناه من على مشغلكم.

M = 12 x kv x P1 √ 1 – 5,67 (0,42 – χ)²                          χ = (P1-P2) / P1 bara

نعرف انه بامكانكم تشغيل غازاتكم الكلاسيكية من على 0,2 بار على الاقل. في هذه الحالة؛

M = 12 x kv x P1 √ 1 – 5,67 (0,42 – χ)²                          χ = (P1-P2) / P1 bara

يمكننا من خلال الصيغة المبينة في اعلاه حساب احتمالية وجود تسرب بالبخار يصل الى 46 غم/ ساعة. لو وافقنا على ان تكاليف 1 طن من البخار هو 20 يورو في حالة العمل لمدة 20 ساعة في اليوم و 300 يوم في السنة فسيكون حساب التكاليف كالتالي؛ 

46/1000 × 20 × 20 × 300 = 5.520 يورو / عام.

ستتشكل تكاليف تشكيل من اجل كل عام الى ان تصل الى نصف هذا بالاشتراك مع تكاليف الاستثمار الاول من اجل الغازات الكلاسيكية.

  • ان البديل الثاني هو القيام باجراء الحساب من اجل المنشآت التي تقوم باستخدام الغازات المعقدة او المنشآات التي تكون درجة حرارة خزان تكثيفها ما بين 80-90 درجة مئوية من تلقاء نفسها.

لن يكون هناك اية تكاليف للاستثمار الاول اذا ماكان سيتم استخدام خزان التكثيف فقط. لن يتم القيام بتشكيل خسارة في الاشعاع في المشغل بسبب عدم وجود خزان اضافي.

ان تكاليف الاستثمار الاول في استعمالات الغازات المعقدة تصل لغاية 10.000 يورو. لن يتم القيام بتشكيل خسارة اضافية في الاشعاع بسبب تركيبها على خزان التكثيف الموجود في المشغل.

ان التغذية الكيمياوية ضرورية من اجل الحفاظ على الاوكسجين الموجود داخل المكثف. لو اعتبرنا ان درجة حرارة خزان التكثيف 85 درجة مئوية انه وفي نتيجة المقابلات التي قمنا باجرائها مع الشركات الكيمياوية من اجل الحفاظ على الاوكسجين المتبقي داخل المكثف فلقد تم حساب ضرورة عمل جرعات كيمياوية 0,23 يورو/ ساعة زيادة عن معدل العودة الى المكثف بنسبة 80% اذا ما كان انتاج البخار 5ت/ساعة. لو قمنا باجراء الحساب من على 20 ساعة في اليوم و 300 يوم في السنة ستتشكل التكاليف الكيمياوية بالشكل التالي؛ 0,23 × 20 × 300 = 1.380 يورو / عام.

من الممكن ان يتم اعطاء القرار حول ما اذا كان يستوجب استخدام الغازات ام لا اثناء اجراء التقاربات وادارة الحساب المبينة في اعلاه في خصوصية المشغل.

من اجل الحصول على التطبيقات والمعلومات التفصيلية يمكنكم الوصول الينا من على رقم الهاتف 0 212 595 16 56 او من على عنوان البريد الالكتروني teknik@jenesis.com.tr.

ان تعيين سعة البخار اثناء تأسيس مصنع سيكون صعباً جداً بسبب التقييدات التقنية وكذلك بسبب الشروط المستقبلية الغير المحددة. خصوصاً في هذه الايام التي نعيش فيها الشروط الوبائية تجبر المصانع على انه هناك تكاليف عالية للعمل في القدور الكبيرة في عدد كبير من المنشآت التي تنخفض فيها سعات الانتاج. سنقوم في كتابنا هذا باكتشاف تخزين البخار وتقاربات سحب بخار الذروة لانواع المنتج الموجود في انظمة البخار.

يجب ان يتم الاخذ بنظر الاعتبار الى انه سيكون هناك حمل تسخين للمعالجات نفسها وشبكة الانابيب في النظام بالاشتراك مع البخار التي ستقوم المعالجات باستهلاكها اثناء اخذ نظام البخار الى الدورة الاولى بعد تحديد حاجة المعالج للبخار. ان كان لن يتم ادخال هذه الاحمال الاضافية الى السعة فستكون فترة الاخذ الى الدورة اطول قليلاً وسيكون قد تمت الموافقة عليها من البداية. وان النقطة المهمة الاخرى يتوجب ان يتم الاضافة الى الحساب الذروات اللحظية من اجل خفض فترات الحصول على البخار حسب راتنجات المعالجات بدل السعات الاسمية للساعات الذي تم اعطاؤها في الدليل التعريفي للمنتجين.

تحديد احتياج بخار الذروة:

لو استمرينا من على هذا النموذج يمكننا فهم الموضوع بشكل اسهل. مثال لنقول انه قد تم اعطاء استهلاك البخار في الساعة 100كغم/ ساعة في الدليل التعريفي للمنتج من اجل اي معالج. ولكن ان ذلك المعالج قد انهى عملية اخذ البخار في 10 دقائق خلال المدة المعطاة على انها ساعة, من الممكن ان يتم انجاز عدد كبير من التطبيقات الاخرى خلال وفت 50 دقيقة المتبقية مثل, اخذ المنتج/ تفريغها, التغذية الكيمياوية/ بمساحيق الغسيل, الرج, التشطيف, الانتظار وما شابه. وفي نهاية الساعة وبالاشتراك مع كون المعالج قد قام باستهلاك 100كغم/ساعة من البخار ومن اجل امكانية وضع 100 كغم من البخار الى المعالج في 10 دقائق يجب ان يتم سحب منشآت البخار بالشكل الذي يقوم فيها بتغذية 100كغم × 60 دقيقة / 10 دقائق = 600 كغم/ ساعة بشكل لحظي ويتم القيام بتحديد سعة انتاج البخار. لو كان سيتم تصميم كل منشأة من منشآت المعالج بناءاً على بيانات الدليل التعريفي, سينخفض سعة الانتاج اليومي وسيطول فترة المعالجة لانه سيطول فترة التسخين المتوقعة من البخار في التطبيق.

من خلال تقارب بسيط ان استهلاك البخار اللحظي مثلما هو مبين في الامثلة المبينة في اعلاه لو استمرينا من على الامثلة ايضا علة ان المعالج هو 600كغم/ساعة فلن يكون من الصواب ان يتم الاستثمار من على منتج البخار بسعة 6.000 كغم/ ساعة في المصنع الذي يكون فيها عدد المعالجات 10 من على 600 كغم/ ساعة. لانه يتوجب ان نأخذ بنظر الاعتبار ان كان فترات اخذ البخار لمدة 10 دقائق لأي عدد من المعالجات من مجموع 10 واذا ما تقاطعت هذه الفترات. انه واثناء تجهيز هذه السيناريوهات يمكننا ان نأخذ بنظر الاعتبار للفترة التي تستغرقها المعالجات, والمدة التي تستغرقها لحظات السحب وما عدد المعالجات التي تتواجد في تأثير التقاطع اثناء القيام بانجاز العملية في نفس اللحظة والذي تم توظيفها والموجودة على رأس المعالجات والمدة التي تستغرقها.

انه في المنشآت التي تكون فيها اعداد الذروة كبيرة في انتاج البخار فان اختيار منتج بخار بالمواصفات التي من الممكن ان تستجيب لهذه التغييرات تكسب أهمية كبيرة. من الممكن ان تستمر سحب الذروة ما بين 10-15 دقيقة كما من الممكن ان تستمر عدة دقائق حسب خاصية المعالج. انه وبسبب عدم الانتاجية التي ستخلقها تشغيل المعالج بسعة تحت سعتها بكثير في الكثير من الاوقات وعمر القدر في عدد كبير من الفترات ذو تكاليف مرتفعة جداً حسب تسلسل المشغل كما يمكن ان يتم استثمار قدر كبير من اجل سحب الذروة التي تستغرق ما بين 10-15 دقيقة على الاكثر ذو تكاليف مرتفعة ايضا. ان من بين اكثر الانواع الذي يتم اختيارها في القطاع في هذه النقطة هو قدور البخار من نوع skoç وهناك فائدة من النظر الى مواصفات وتصرفات ساحبات الذروة لمولدات البخار.

اشكال تصرف ساحبات الذروة لانواع القدور: 

كما هو معروف لديكم ان قدور البخار من نوع skoç يمتلك تجهيزاً يقوم بتوفير بخار المخزون. كما يقوم بتوفير ماء مخزون اكثر داخل الجسم الكبير بنفس الشكل. اما مولدات البخار فبينما يمتلك مخزون ماء لغاية 1/10 فقط مقارنة بقدور البخار من نوع skoç فان مخزون البخار سيكون قليلاً بالدرجة الذي نقول انها غير موجودة.

مثال ان قدر البخار من نوع skoç بسعة 5ت/ساعة التي ستعمل بضغط 6 بار فانه بالاضافة الى تغييرها من علامة تجارية لاخرى وحسب تصميمها فيمكننا ان نعتبر وجود مخزون ماء بحجم 15م3 اثناء تخزين البخار بحجم 8م3 بشكل تقريبي. اثناء تواجد مخزون بخار بحجم 0,3 م3 داخل قدر البخار ذو انبوب ماء حقيقي تحت نفس الشروط يوجد مخزون ماء بحجم 1,5 م3.

ان النقطة الذي يجب الانتباه الهيا هنا  هو ضياع المفهوم عندما يتم احاطته بالقيم الكتلية للقيم الحجمية بشكل مرتبط بكون الحجم الخاص بالبخار الموجود في الطور الغازي منخفضة جداً. بالشكل التالي؛ ان قيمة الحجم الخاص بالبخار في ضغط 6 بار هو 0,272 م3/كغم. وبعبارة اخرى ان 1 كغم من البحار تحت ضغط 6 بار يغطي حجم 0,272 م3. وفي هذه الوضعية ان كمية البخار المخزون داخل قدر البخار بسعة 5 ت/ساعة كما هو مبين في مثالنا يكون 8 م3 / 0,272 م3/ كغم = 29,4 كغم. اما مخزون البخار في 30 كغم تقريبا سيكون منتج البخار بسعة 5ت/ساعة هو 30 كغم / 5000 كغم × 3600 ثانية = 21,6 ثانية. يعني انه في حالة سحب ذروة محتملة فان كمية البخار المخزون في قدر البخار من نوع skoç سيكون كافياً لغاية 22 ثانية فقط. ولان سحب بخار الذروة  سيستمر اكثر من 22 ثانية فبهذه الحالة سيعمل الموقد بسعة كاملة عندها يتوجب ان يتم تسخين الماء بحجم 15 مث وتبخيرها. اما هذا فانه يأتي بمعنى وجود حاجة لوقت أطول من اجل الوصول الى ضغط الطقم واستمرار انخفاض الضغط لفترة قصيرة تم ريتها في سحب الذروة في قدور البخار من نوع skoç.

ان كمية البخار المخزون في نتيجة نفس طريقة الحساب لا تكفي حتة لثانية واحدة في سحب الذروة وتكون كمية البخار المخزون في لحظة سحب الذروة اقل في الوضعية في قدور البخار ذو انبوب الماء (مولدات البخار). ولهذا السبب اذا ما اخذنا الارقام الموجودة في نموذجنا كأساس؛ نرى ان انخفاض الضغط سيبدأ قبل فترة تصل الى 21 ثانية حسب القدور من نوع skoç. ولكن اذا ما اخذنا الارقام الموجودة في نموذجنا ايضاً كأساس يمكننا ان نقوم بانه يتم التعرض لانخفاض الضغط في قدور البخار ذو انبوب الماء ومن نوع skoç ايضاً في سحب الذروة التي تستمر لفترة اطول من 22 ثانية. وان هذا ياتي بمعنى انه سيتم الوصول الى قيمة الضغط الذي يتم تكمله طقمه بشكل اسرع 10 مرات وبوقت اقصر حسب قدور البخار من نوع skoç بواسطة حجم الماء التي تصل لغاية 1/10 والتي تقوم بتنمية هذه الوضعية بداخل قدور البخار ذو انبوب الماء (مولدات البخار).

طريقة بطاريات تخزين البخار :

يتم طلب القيام بتجهيز البخار بهدف تخزين البخار في المنشآت المحتوية على القدور التي لا تصل الى سحب الذورة او التي لا تكفي سعة القدر في بعض الاحيان. مثال ان الحجم الذي يتم الحاجة اليه عند طلب تخزين 1 طن من البخار هو 6 بار وان حسابه سيكون بالشكل التالي 1.000 كغم × 0,272 م3/كغم = 272 م3. سيكون من الصعب جداً العثور على مكان يتم وضعه فيه بالاضافة الى ان تكاليف الخزان بحجم كبير ستكون مرتفعة جداً وفي الاستثمار الاول.

الاصح هو ان يتم تصميم الانظمة التي تعمل حسب مبدأ التبخر للقسم المرتبط بانخفاض ضغط الماء الموجود بداخل البخار المائي  والذي يتم تسميته ببطارية التخزين للاحتياجات من هذا النوع. يتم انتاج بخار اضافي بضغط اقل نسبياً بشكل لحظي عن طريق تخبر الماء الموجود داخل الخزان (بخار الفلاش) بسبب انخفاض الضغط الذي سيتشكل في لظات سحب الذروة اثناء استخدام روتين البخار بضغط مرتفع نسبة لبخار الماء الذي يتم ارساله الى بطارية التخزين. من الممكن ان يتم انتاج بخار لحظي اكثر كلما كان حجم الماء اكبر والفرق ما بين الضغط المرتفع والمنخفض في خزانات بطارات تخزين بخار الماء اكبر. من الممكن ان تلعب هذه الطريقة المستخدمة في قطاع EPSبشكل شائع والذي قمنا بتصميمها بشكل خاص للمعالج دور المنقذ في قطاعات مختلفة. 

التغييرات في جودة البخار في سحب الذروة:

بشكل مختصر بالاشتراك مع عدم صحة قول يوجد مخزون كثير أو كافي للبخار للقدور من نوع skoç يمكننا ان نقول بان قدور البخار ذو انبوب الماء (مولدات البخار) تصل الى قيم الضغط المطلوب من خلال اعطاء ردة فعل خلال وقت اقصر في سحب الذروة.

انه واثناء انخفاض الضغط الذي سيتشكل بشكل مرتبط بفترات سحب الذروة بشكل خاص وبسبب تشكل مشكلة انجراف البخار المائي من القدر وانتاج البخار الرديء, من الممكن ان يكون القدور ذو انبوب الماء (مولدات البخار) الذي يتشكل بشكل اسرع في ضغط الطقم الذي سيعمل في ضغط منخفض خلال فترة اقصر ذو مميزات اكثر. 

من اجل ان يتم الاستجابة بالشكل الصحيح للتغييرات اللحظية في مولدات البخار فيجب ان يمتلك تشغيلاً آلياً جيداً جداً, وان يمتلك مساحة سطحية لنقل الحرارة المرتفعة, ويتوجب توفير العمل المتزامن بشكل لحظي وان يكون جميع التجهيزات على علم من بعضها البعض. ان انتاج البخار المائي في مولدات البخار الكلاسيكي التي لا توفر هذه الشروط من الممكن ان تتشكل ليس في سحب الذروة وحسب وانما تحت الشروط الاعتيادية أيضاً.

قدور البخار ذو انبوب الماء الذي يوفر امكانية العمل بسعات مرنة:

كما هو مفهوم مما تم شرحه في اعلاه ان تعيين سعة البخار يعرض أهمية كبيرة. انه وبسبب كونه نظام يقوم بالاستثمار في منتج البخار لمرة واحدة يتم اخذه كبيراً بشكل عام من خلال التفكير في المستقبل. مثلما قمنا بالتخطيط له فانه يكون سبباً في تكاليف تشغيل اكثر من تكاليف الاستثمار الاول في بعض الاحيان للانتاجية المنخفضة في التكاليف المرتفعة والسعات المنخفضة للقدر الكبير وتكاليف التشغيل في الاوضاع التي لا تكون فيها على ما يرام. وفي حالة عكسية وفي حالة سير الاعمال على ما يرام أفضل مما هو متوقع فان سعة القدر لن يكون كافياً ومن الممكن ان يتم الاضطرار لعمل استثمار قد ذو سعة كبيرة أيضاً.

خصوصا ان الوحدات التي تقوم بتوفير انتاج البخار المرن لقد تمت المباشرة باختيار انظمة انتاج البخار (نظام HUB). ان هذه الانظمة التي تتشكل من وحدات اصغر نسبياً من الممكن ان يتم اخذها بالشكل الذي يرغب فيه وفي الوقت الذي يرغب فيه. وبنفس الشكل  يتم القيام بتقديم امكانية للاقران في العمر من خلال هذه الوحدات الحصول على المعلومات الخاصة بساعة عمل التشغيل الالي HUB مثلما يتم الحفاظ على الوحداتبانتاجية عالية وبشكل مستمر والعمل مع الوحدات التي تستوجبها بالفترات التي تستوجبها بواسطة التشغيل الالي الموجود داخل النظام نفسه اثناء التشغيل.  وان الميزة الاخرى للمصنع الذي يمتلك قابلية التشغيل المرن من هذا النوع هو توفير تكاليف التشغيل المنخفضة بواسطة تشغيل الوحدة بالشكل الذي يستوجبه خلال الوقت الذي يستوجبه من خلال حماية أعلى انتاجية أيضاً في حالة سعة الانتاج المتغير لأي سبب من الأسباب. 

من اجل الحصول على التطبيقات والمعلومات التفصيلية يمكنكم الوصول الينا من على رقم الهاتف 0 212 595 16 56 او من على عنوان البريد الالكتروني teknik@jenesis.com.tr.